تدشين فعاليات اليوم العالمي للتوحد في غرفة الشرقية


تدشين فعاليات اليوم العالمي للتوحد في غرفة الشرقية



 

 


خالد الشيباني

 

أكد نائب رئيس مجلس الإدارة بغرفة الشرقية رئيس اللجنة الصحية محمد بن سعد الفراج, أن جهود محلية وعالمية كبيرة يقودها مسؤولون ومتخصصون في مرض التوحد, لتطوير طرق التعامل مع المريض المصاب بالتوحد، ومحاولة دمجه في الحياة الاجتماعية، وتجنيبه أية مخاطر ناجمة عن هذا المرض، سواء على نفسه أو على الآخرين المحيطين به .
وأوضح الفراج خلال افتتاحه يوم أمس, فعاليات اليوم العالمي للتوحد بمقر الغرفة الرئيسي بالدمام, أن للمملكة إسهامات مميزة وواضحة تقدم لمرضى التوحد في جميع المجالات التعليمية والصحية والاجتماعية التي تسعى إلى صناعة إنسان قادر على العطاء والمساهمة في الانجاز.

وأشار مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الدكتور خالد الشيباني, إلى دراسة أجريت مؤخراً كشفت عن 120 ألف مصاب بالتوحد في المملكة، مشيرًا إلى أن نصيب الشرقية من الحالات يبلغ حوالي 20 ألف حالة, موضحاً من خلال ورقة العمل التي قدمها بعنوان (أهمية التشخيص المبكر وخدمات وزارة الصحة القائمة) أن الشؤون الصحية أعدت آليات خاصة تهدف إلى اكتشاف حالات التوحد لدى الأطفال من عمر 1 إلى 3 أعوام, لمتابعتها وإخضاعها لبرامج عالمية متخصصة لمعالجتها, حيث أثبتت الدراسات أن اكتشاف الحالات في هذا العمر يضاعف فرص علاجها .



Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com